أخر تحديث : الجمعة 30 نوفمبر 2012 - 11:47 مساءً

المآثر التاريخية لمنطقة الحسيمة، الإهمال والنسيان ؟ “صور و فيديو”

الحــــــسيمة 24 : المالكي عبد العالي

“حماية التراث الأثري ينبغي أن نعتبرها واجبا أخلاقيا أمام الإنسانية جمعاء، وهي كذلك مسؤولية عامة جماعية” المادة الثالثة من الميثاق الدولي لإدارة التراث الأثري العام.

تختزن منطقة الحسيمة العديد من الآثار التاريخية التي تؤرخ لمختلف المراحل والحقب التاريخية التي عرفتها المنطقة، وإذا كانت بعض الآثار التاريخية بمنطقة الريف قد عرفت نسبيا بعض الإهتمام والتعريف سواء على المستوى المحلي أو الوطني ، فإن مثيلاتها  ما زالت لم تسلط عليها الأضواء الكافية سواء على مستوى التعريف أو التصنيف أو الدراسة، وتبقى بالتالي عرضة للإهمال والإندثار والتشويه، وهذه الآثار التاريخية  متنوعة وغنية، منها ما هو  عبارة عن قصبات وقصور كقصبة أربعاء تاوريرت القصبة الحمراء أو (ثقصافث ثزوكاغث حسب اللغة المحلية).. ومنها ماهو ذو طبيعة عسكرية “كمركز إدارة قيادة عبد الكريم الخطابي باجدير”..

فإذا كانت الدولة قد علمت بهذه الأماكن ، فنحن نتسائل باستغراب ونقول : ما سبب هذا الإهمال المتعمد ؟
نستنكر بشدة هذا الإهمال المقصود دون شك ، ونطالب الجهات المسؤلة بزيارة هذه الأماكن وتمكينها من ميزانيات خاصة لترميمها هي والطرق المؤدية إليها،

صور لبعض المأثر التاريخية المهددة للإندثار والتلف

    

 

 

 

 

 

أوسمة :